الخميس, 18 ذو القعدة 1441 هجريا.

أخر الأخبار

بالصور: جامعة شقراء تحتفل بمعايدة منسوبيها لعيد الأضحى المبارك

برئاسة معالي رئيس الجامعة.. مجلس معهد الدراسات والخدمات الاستشارية يعقد جلسته التاسعة

التعليم عن بعد ماله وما عليه

جامعة شقراء تطلق الدراسات العليا في تسعة برامج أكاديمية

معالي رئيس الجامعة يوافق على عدد من قرارات المجلس العلمي

برئاسة معالي رئيس الجامعة.. مجلس إدارة معهد الدراسات والخدمات الاستشارية يعقد جلسته الثامنة

تكليف الدكتورة/ منى بنت محمد السليم بالعمل وكيلة لكلية المجتمع بشقراء لشطر الطالبات

وفاة «عامر العامر» أحد منسوبي إدارة الأمن والسلامة بجامعة شقراء

تكليف الدكتور/ عبد الرحمن السدحان بالعمل مساعداً لوكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي

برئاسة معالي رئيس الجامعة… مجلس معهد الدراسات والخدمات الاستشارية يعقد جلسته السابعة

معالي رئيس الجامعة يتفقد عدد من مباني الجامعة للاطلاع على الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة

رئيس جامعة شقراء يطلع على استعدادات عمادة القبول للفصل الصيفي

دور فيتامين D الحيوي في الوقاية والعلاج من الإصابة بفيروس كورونا المستجد

الزيارات: 285
التعليقات: 0

حب الشباب

حب الشباب
http://newspaper.su.edu.sa/?p=11694

د. ياسر سالم صالح

أستاذ مساعد – الأمراض الجلدية

كلية الطب – لجنة التثقيف الصحي

يُعد حب الشباب أحد الأمراض الجلدية التي تحدث عند انسداد بصيلات الشعر بالإفرازات  الدهنية وخلايا الجلد الميتة، وغالبًا ما يؤدي إلى ظهور الرؤوس البيضاء أو الرؤوس السوداء أو البثور، وعادةً ما يظهر على الوجه والجبهة والصدر والجزء العلوي من الظهر والكتفين.

يكون حب الشباب أكثر شيوعًا بين المراهقين على الرغم من أنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار، وبالرغم من توفر طرق العلاج الفعّال فإن حب الشباب قد يكون أحد الأمراض المستديمة؛حيث تشفى البثور الصغيرة والندبات ببطء وكلما بدأت واحدة في التلاشي ظهر غيرها.

وبناءً على مدى حدته يمكن أن يتسبب حب الشباب في حدوث اضطرابات  نفسية،  وندبات  بالبشرة، وكلما بدأت العلاج في وقت مبكر انخفض حدوث مثل هذه المشكلات.

ينبغي زيارة طبيب الرعاية الأولية؛ حيث يمكنه وصف أدوية بسيطة  لعلاج حب الشباب،  وفي حال استمرار الإصابة بحب الشباب أو كانتالإصابة حادة؛ فقد ترغب في الحصول على العلاج الطبي من طبيب متخصص في الجلدية (طبيب الأمراض الجلدية).

وتعتبر العوامل الرئيسية المسببة لحب الشباب هي :

·         إفراز الدهون الزائد.

·         انسداد بصيلات الشعر بالدهون وخلايا الجلد الميتة.

·         البكتيريا.

·         النشاط الزائد لنوع محدد من الهرمونات (الأندروجين).

كما تساعد بعض العوامل الأخرى على زيادة حب الشباب مثل: الهرمونات، و بعض أنواع الأدوية، والضغوط النفسية، وبعض أنواع النظم الغذائية .

تعمل أدوية معالجة حب الشباب على خفض إنتاج البشرة للدهون،  أو الإسراع من عملية تجدد الخلايا، أو محاربة العدوى البكتيرية أو تقليل الالتهابات؛ الأمر الذي يساعد في تجنب الإصابة بندب في البشرة مع أغلب أدوية حب الشباب الموصوفة من قبل الطبيب، و قد لا تلحظ تحسنًا بالحالة حتى بعد مرور أربعة إلى ثمانية أسابيع؛ بل قد تتدهور حالة بشرتك قبل أن تبدأ في التحسن و قد يستغرق الأمر عدة أشهر أو سنوات إلى أن يبدأ حب الشباب في الزوال تمامًا من البشرة.

يقوم الطبيب بتحديد نظام العلاج؛ بناء على العمر ونوع حالة حب الشباب وحدتها ومدى استعدادك للالتزام بالنظام العلاجي على سبيل المثال: قد تحتاج إلى الاستحمام ووضع الأدوية على المنطقة المتأثرة من البشرة مرتين في اليوم على مدار عدة أسابيع يتم في العادة تعاطي أدوية موضعية وأدوية عن طريق الفم معًا.

          يمكنك محاولة تجنب حب الشباب الخفيف أو السيطرة عليه باستخدام المنتجات المتاحة دون وصفة طبية، ومن خلال الأساليب النافعة للرعاية الأساسية بالبشرة وأساليب العناية الذاتية الأخرى مثل:غسل المناطق المصابة بالمنظِّفات اللطيفة و تجنب مستحضرات التجميل أو الكريمات المضادة لأشعة الشمس، أو منتجات تصفيف الشعر أو مستحضرات إخفاء حب الشباب التي تحتوي على زيوت أو دهون، و احم بشرتك من الشمس و تجنب الاحتكاك أو الضغط على بشرتك و تجنب لمس المناطق المصابة أو فقأها، مع ضرورة الاستحمام عقب الأنشطة الشاقة للتخلص من العرق و الإفرازات الدهنية على الجسم.

من أكثر الأدوية التي يثار حولها الجدل في علاج حب الشباب  هو عقار الآيزوتريتينوين (Isotretinoin)؛ حيث إنه  عقار قوي لعلاج الأشخاص المصابين بحب شباب كثيف لا يستجيب لعلاجات أخرى وتعتبر حبوب إيزوتريتينوين الفموية فعالة للغاية؛ لكن بسبب آثاره الجانبية المحتملة سيحتاج الطبيب لمتابعة أي شخص يتناول هذا الدواء عن كثب.

 تتضمن الآثار الجانبية المحتملة جفاف الجلد والأغشية المخاطية، وعيوبًا خلقية خطيرة في حال تناولته النساء الحوامل، وفي حقيقة الأمر يحمل عقار  إيزوتريتينوين آثارًا جانبية خطيرة؛ حيث يجب على جميع الأشخاص الذين يتناولونه المشاركة في برنامج للمتابعة الشديدة والمكثفة من قبل طبيب الأمراض الجلدية.

قد ينصح الأطباء ببعض أنواع  العلاجات في حالات محددة إما بمفردها أو بالإضافة إلى أدوية أخرى مثل:العلاج بالليزر والعلاج الضوئي  و التقشير الكيميائي، و استخراج الرؤوس البيضاء والسوداء والتي لا تزول باستخدام الأدوية الموضعية؛ كما يمكن معالجة البثور  العقدية والتكيسية بحقن دواء ستيرويدي مباشرةً فيها،وقد أدى استخدام أنواع  العلاج المساعدة  إلى التحسُّن السريع وتقليل الألمو،تقليل مخاطر المضاعفات و الآثار الجانبية لحب الشباب .

الكاتب:

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*