الجمعة, 9 جمادى الآخر 1442 هجريا.

أخر الأخبار

عقد الاجتماع الأول لأمينات المكتبات الفرعية بجامعة شقراء

دورة مهارات السكرتارية المتقدمة وإدارة المكاتب في كلية العلوم والآداب بساجر

عقد اللقاء التدريبي للحذف والإضافة الإلكتروني بكلية المجتمع بحريملاء

دورة مهارات الاتصال والتواصل مع العملاء في كلية العلوم والآداب بساجر

دورة مهارات الاتصال الشفهي واستخدام لغة الجسد في كلية العلوم والآداب بساجر

وفاة والد الدكتورة سناء فضل الدين جان

رئيس جامعة شقراء يهنئ خريجي وخريجات الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي الحالي ‍

دورة أساسيات استخدام برنامج الوورد في كلية العلوم والآداب بساجر

«مهارات الاتصال الكتابي» دورة في كلية العلوم والآداب بساجر

«الضغوط النفسية وأثرها على الصحة العامة» محاضرة في كلية العلوم والدراسات الإنسانية بثادق

«مهارات تجنب الاحتراق الوظيفي» دورة في كلية العلوم والآداب بساجر

تكليف الدكتور/ عبد الله بن ابراهيم الزهراني رئيساً لقسم الحاسب الالي بكلية العلوم والدراسات الانسانية بالقويعية

الزيارات: 821
التعليقات: 0

ماذا نقصد بالأوبئة المعلوماتية Infodemic عند الحديث عن فيروس كورونا

ماذا نقصد بالأوبئة المعلوماتية Infodemic عند الحديث عن فيروس كورونا
http://newspaper.su.edu.sa/?p=13193

 د. مروى المهدي
عضو هيئة التدريس بكلية العلوم الطبية التطبيقية شقراء
قسم المختبرات الطبية
تخصص أمراض سريرية

لأنها ظاهرة لا يخلو منها مجتمع، فقد أصبحت الأوبئة المعلوماتية Infodemic تنتشر عبر المنصات الإلكترونية كانتشار النار في الهشيم، إنها أمراض وبائية يُروِّج لها أصحاب النفوس الخبيثة والهمم الضعيفة.

أكثر هذه الأوبئة المعلوماتية التي تنتشر هذه الأيام عن فيروس كرونا 19 المستجد تدور حول الأسباب والنتائج وطرق العلاج وأعداد المصابين وطرق انتقال العدوى؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى حالة من الخوف والارتباك بين الناس خاصة الأشخاص الأكثر هشاشة مثل كبار السن والمرضى من ذوي الأمراض المزمنة.

ولربما يؤدي هذا الأمر إلى التهوين من خطورة هذا الفيروس وبالتالي جعل الناس لا تأخذ دعوات أخذ الحيطة على محمل الجد، إلخ.

لقد أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي المجال الأوفر حظا لمن يريد نشر الأوبئة المعلوماتية والأخبار المزيفة والمعلومات المغلوطة.

فمن الحديث عن  نظريات المؤامرة التي تسببت في نشر هذا الفيروس إلى الخوف المتزايد من استخدام تكنولوجيا الـ 5G مرورا بطرائق استخفافية تعمل على خداع الناس وتصوير ردود أفعالهم عند الإشارة إلى شخص مصاب في أحد الأسواق أو في الأماكن العامة مثلا وهو في الحقيقة غير مصاب.  
هنا يأتي دور الوعي المجتمعي القائم على التحقُّق من صحة الأخبار من خلال تصفّح مواقع إلكترونية موثوق فيها مثل: الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية.

يضاف إلى ذلك أهمية استشارة أقرب طبيب عبر الهاتف أو من خلال التطبيقات المتاحة للتواصل (أنظر مقالتنا عن الطب الاتصالي ذي التاريخ 5/12/2019)، والأهم من ذلك كله التواصل مع وزارة الصحة السعودية عبر موقعها الإلكتروني:

https://www.moh.gov.sa/Pages/Default.aspx

وذلك للتعرف على كيفية الوقاية من عدوى كورونا الجديد ووسائل مكافحة العدوى وتجنب السلوكيات الخاطئة للوقاية من الفيروس.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*