الأحد, 11 جمادى الآخر 1442 هجريا.

أخر الأخبار

عقد الاجتماع الأول لأمينات المكتبات الفرعية بجامعة شقراء

دورة مهارات السكرتارية المتقدمة وإدارة المكاتب في كلية العلوم والآداب بساجر

عقد اللقاء التدريبي للحذف والإضافة الإلكتروني بكلية المجتمع بحريملاء

دورة مهارات الاتصال والتواصل مع العملاء في كلية العلوم والآداب بساجر

دورة مهارات الاتصال الشفهي واستخدام لغة الجسد في كلية العلوم والآداب بساجر

وفاة والد الدكتورة سناء فضل الدين جان

رئيس جامعة شقراء يهنئ خريجي وخريجات الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي الحالي ‍

دورة أساسيات استخدام برنامج الوورد في كلية العلوم والآداب بساجر

«مهارات الاتصال الكتابي» دورة في كلية العلوم والآداب بساجر

«الضغوط النفسية وأثرها على الصحة العامة» محاضرة في كلية العلوم والدراسات الإنسانية بثادق

«مهارات تجنب الاحتراق الوظيفي» دورة في كلية العلوم والآداب بساجر

تكليف الدكتور/ عبد الله بن ابراهيم الزهراني رئيساً لقسم الحاسب الالي بكلية العلوم والدراسات الانسانية بالقويعية

الزيارات: 522
التعليقات: 0

اليوم الوطني للمملكة… الطموحإت والتحديات

اليوم الوطني للمملكة… الطموحإت والتحديات
http://newspaper.su.edu.sa/?p=2945

د. منيف الملافخ
عضو هيئة التدريس بجامعة شقراء

لاشك بأن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية يمثل مناسبة هامة وتاريخية تذكرنا بأمجاد الماضي وبطولاته وما قدمه الأجداد والآباء من تاريخ مشرف ساهم في تأسيس وبناء هذا الوطن الذي نعيش فيه ونفتخر بالإنتماء اليه.
هذه المناسبة وكما هو معروف يعود تاريخها الى عام 1351 هـ عندما أصدر الملك عبدالعزيز –رحمه الله – مرسوما ملكيا بتغيير اسم مملكة الحجاز ونجد إلى المملكة العربية السعودية بعد ان تحققت في تلك السنة مقومات التكامل والوحدة بين أجزائه ، وأزيلت عوامل الفرقة والتفكك بين أبنائه , وهي بلاشك مازالت وستبقى حدثا مهما ومحفورا في الذاكرة والوجدان السعودي.

هذه المناسبة التاريخية العظيمة وهذه التجربة الناجحة ساهمت في بناء دولة حديثة وقوية تحظى بمكانة وحضورعالمي وهي تجربة تستحق التأمل والتفكيرويجب الإستفادة من الدروس التي أفرزتها في مواصلة مسيرة البناء والتنمية للوطن والمواطن.

بعد أن من الله عليها بملوك عملوا بكل اخلاص وعزيمة وسخروا كافة الإمكانيات لبناء دولة عصرية بكل المقاييس وحشدوا لها القوى البشرية القادرة بالعلم وإكتساب المهارة والتواصل مع العالم الخارجي لتحقيق مستقبل ناجح ومتميز لأبنائها والوصول بوطنهم إلى أقصى درجات التقدم والتطور في كل المجالات ولا أدل على ذلك من تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على أن هدفه الأول أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً و رائداً في العالم على كافة الأصعدة، وأنه سيعمل على تحقيق ذلك.

وإذا كان اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو يوم تذكر الماضي والإفتخار به ويوم تجديد الولاء والانتماء للوطن ويوم الجد في العمل والإنجاز في الحاضر وحلم المستقبل الذي نتطلع اليه ونراه قريبا في رؤية المملكة 2030  فإنه من الواجب علينا استحضار أهمية الأمن والإستقرار في هذا الوطن في خضم اضطرابات كبرى وفوضى عارمة تجتاح أكثر دول المنطقة.

فالأعمال الإرهابية التي تمارسها إيران ضد دول الشرق الأوسط والخليج العربي تحديدا ومنها المملكة ودعمها للمليشيات الإرهابية في اليمن على الحدود الجنوبية للمملكة وفي سوريا ولبنان ودول عربية أخرى.

بالإضافة لتهديدات القاعدة وداعش في جنوب الجزيرة العربية تشكل تهديدا للأمن والإستقرار الأقليمي وللأمن القومي لهذا الوطن الغالي, وعلينا جميعا المساهمة في حماية وطننا واليقضة والتعاون وأن نشكل خط الدفاع الأول ضد اي معتدي يحاول زعزعة امننا واستقراروطننا.

كما يجب علينا التأكيدِ على وحدةِ صفِنا وترابطِنا الاجتماعي ونبذِ كل أنواعِ التطرفِ والغلوِ والتفرقةِ ودعمِ كل خطط التنميةِ وبرامجِ التطويرِ ومبادراتِ التقدم والنمو الإقتصادي والصناعي ، وتحقيق رؤية المملكة 2030 والتي ستنقل الوطن الى آفاق واسعة من التطور والرفاه. حفظ الله الوطن وحفظ قيادته وحفظ أمنه وإستقراره.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*