الإثنين, 17 محرّم 1444 هجريا.
الزيارات: 695
التعليقات: 0

الطب الاتصالي

الطب الاتصالي
https://newspaper.su.edu.sa/?p=8890

د. مروى المهدي
عضو هيئة التدريس بكلية العلوم الطبية التطبيقية شقراء
قسم المختبرات الطبية
تخصص أمراض سريرية

منذ تسعينيات القرن العشرين أحدثت ثورة تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات تحولا كبيرا في المجال الصحي بحيث أصبح الوصول إلى المعلومات الطبية في متناول الجميع.

كما أدى سهولة الوصول إلى الإنترنت إلى تصفح المواقع المرتبطة بالقطاع الصحي وبالتالي أصبحهناك كثافة في تقديم الخدمات الصحية داخل المستشفيات، وبين المستشفيات بعضها البعض مع إمكانية التواصل بين كافة الجهات الفاعلة.

فالطب الاتصاليله أهمية كبيرة؛ من أجل تشخيص المرض أو متابعة المريض أو لطلب استشارة طبية كما يلي:
1. الاستشارة: حيث يمكن تقديم خدمات الاستشارة الطبية عن بعد .

2. المتابعة :حيث يمكن متابعةبيانات المريض عن بعد وتسجيلها ونقلها من مكان لآخر.

3. المساعدة: حيث يمكن للطبيب الاستعانة بخبير آخر على مسافة أثناء أداء الفحص .

4. التدوين: حيث يمكن وضع قوائم للسجلات الطبية الإلكترونية من خلال التطبيقات الذكية.

من هنا أصبح الطب الاتصالي ضروري للمرضى، وكذلك للأطباء كوسيلة لضمان وجود نظام صحي فعالوذي جودة.

لنضرب مثال على أهمية الطب الاتصالي من خلال متابعة المرضى عبر هواتفهم المحمولة حيث تمكن الباحثون من تطوير التكنولوجيا اللازمة لمتابعة المرضى عن بعد حيث يمكن نقل معلومات تتعلق بنبضات القلب وضغط الدم أو درجة الحرارة إلى الأطباء البعيدين عبر شبكة الهاتف المحمول.

كما قامت المملكة بتفعيل وسائل الطب الاتصالي ضمن مساعيها الرائدة؛ لضمان وصول الخدمة الطبية لمستحقيها وطالبيها عن طريق تطبيقات وزارة الصحة، للتواصل مع أي مريض في أي مكان، وإمداده بما يحتاج إليه من مساعدات واستشارات طبية.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*