الأحد, 3 جمادى الأول 1444 هجريا.

أخر الأخبار

عمادة السنة التحضيرية تحصد جائزتين في ملتقى يوم الجودة العالمي 2022 بجامعة شقراء

 المعرض العلمي الأول بكلية العلوم والدراسات الإنسانية بالقويعية

كلية إدارة الأعمال بعفيف تنظم محاضرة بعنوان الاتجاهات المحاصرة لتحسين الجودة

“إنعاش القلب الرئوي”.. دورة تدريبية بكلية العلوم الطبية بالدوادمي

معايير الجودة في العملية التعليمية دورة تدريبية بكلية إدارة الأعمال بعفيف

كليات البنات بمحافظة الدوادمي تحتفل باليوم العالمي للجودة

جامعة شقراء تستعرض برامجها البحثية وبراءات الاختراع خلال مشاركتها في مؤتمر الشراكات المستدامة

“العقيدة الصحيحة والتحذير من ضدها”.. لقاء توعوي بعلوم ودراسات القويعية

يوم مفتوح لطلاب كلية العلوم والدراسات الإنسانية بشقراء

“كيفية كتابة الخطابات”.. دورة تدريبية لمنسوبات كلية العلوم والآداب بساجر

 فن كتابة المقال.. ورشة بكلية العلوم والآداب بساجر

جامعة شقراء تقيم ملتقى الجودة وتدشن مبادرة “سفراء الجودة” وجائزة “التميز”

الزيارات: 2002
التعليقات: 0

الولاء المؤسسي

الولاء المؤسسي
https://newspaper.su.edu.sa/?p=9630

د.عبدالله بن مدهش
المشرف على وحدة الابتكار وريادة الأعمال بعمادة شؤون الطلاب

حينما ترى شعار الكيان الذي تعمل به أو تسمع له اسما يطرق هنا أو هناك.. ماهو الشعور الذي ينتابك؟ وما هي الفكرة التي تعرض لك؟

يختلف الناس بين مفتخر وبين خجول منكسر، وبين متجاهلٍ لا يعني له الحدث شيء..

فيا ترى ما هو الفرق في تباين ردود فعل الأفراد تجاه كيان واحد؟

بكل بساطة تتباين الردود بناء على تفاوت الولاء في صدور هولاء الأفراد حول كيانهم الذين يقضون جل عمرهم بين جنباته وفي بيئته التي هم لها صانعون.

الولاء المؤسسي هو الأب الروحي لنجاح المؤسسة خاصة كانت أم عامة؛ بل يتجاوز البعض هذا الحد ويجعل من الولاء أقوى المبادئ الأخلاقية كما صرح بذلك بروس تشارلتون ،وشخصيا أرى بأن الولاء المؤسسي حجر الأساس لكل كيان، وقلبه النابض بل السر الخفي للوصول إلى أعلى الإنجازات بأسرع الطرق وأقلها كلفة.

الكادر البشري هو قلب المنظومة المؤسسية والولاء لهذه المؤسسة، هو هرمون الأدرينالين الذي لا يرى ولكن يحس من خلال آثاره.

وبالنظر لجامعة شقراء كبيتنا المؤسسي فلابد أن نتساءل جميعا ماهو مدى ولائنا لهذا الكيان، ومدى تأثير ذلك على جامعتنا كمنظومة نعمل كلنا تحت مظلتها، وماهي ردة فعلنا عندما نرى شعارها أو نسمع ذكرها!

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*