الأربعاء, 13 جمادى الأول 1444 هجريا.

أخر الأخبار

الكلية التطبيقية بجامعة شقراء تقيم لقاءً تعريفيًا للطلبة المستجدين

عمادة شؤون الطلاب بجامعة شقراء تنظم مسابقة التطوع المجتمعي”

عمادة السنة التحضيرية تحصد جائزتين في ملتقى يوم الجودة العالمي 2022 بجامعة شقراء

 المعرض العلمي الأول بكلية العلوم والدراسات الإنسانية بالقويعية

كلية إدارة الأعمال بعفيف تنظم محاضرة بعنوان الاتجاهات المحاصرة لتحسين الجودة

“إنعاش القلب الرئوي”.. دورة تدريبية بكلية العلوم الطبية بالدوادمي

معايير الجودة في العملية التعليمية دورة تدريبية بكلية إدارة الأعمال بعفيف

كليات البنات بمحافظة الدوادمي تحتفل باليوم العالمي للجودة

جامعة شقراء تستعرض برامجها البحثية وبراءات الاختراع خلال مشاركتها في مؤتمر الشراكات المستدامة

“العقيدة الصحيحة والتحذير من ضدها”.. لقاء توعوي بعلوم ودراسات القويعية

يوم مفتوح لطلاب كلية العلوم والدراسات الإنسانية بشقراء

“كيفية كتابة الخطابات”.. دورة تدريبية لمنسوبات كلية العلوم والآداب بساجر

الزيارات: 617
التعليقات: 0

تشقى البلاد وتسعد

تشقى البلاد وتسعد
https://newspaper.su.edu.sa/?p=2972

د.يوسف الهويش

المشرف على إدارة الاستثمار والأوقاف

بلادنا ‏‏سعدت يوم أن انشق فيها نور الرسالة المحمدية، فبُعِثَ لها آخر الرسل  وهبطت على أرضها أسمى الرسالات، وحوت بين ظهرانيها خير الرجال ، التوحيد رايتها وتطبيق شرع الله غايتها.

وكانت حكمة الله عز وجل بالغة، وما زالت هذه البلاد مهما اعتراها محفوظة بأمر الله ، ثم سار بها التاريخ إلى أن جاء موحدها وجامع شتاتها الملك عبدالعزيز رحمه الله حيث ألّف الله القلوب على يديه فأعاد وحدتها وقوّى شوكتها، واستخرج كنوزها وأعاد هيبتها ورسم سياستها، وجعل موقعها من العالم موقع القلب من الجسد ، وعلى نهجه سار أولاده ملوك هذه البلد .

حقٌ علينا أن نشكر الله ونحمده على أن جعلنا ننتمي إلى هذه البلاد فبها نسعد ، وأن نكون شعبها فبها نصعد ..فقد أعطتنا كل ما تملك وسخر لنا قادتها خيراتها فسمونا بسموهم وارتفعنا بين الأمم بشموخهم، وماهذه الذكرى إلا دعوة للتأمل ووقفة للتذكر :

⁃ تأمل كيف صنع ملوكها تاريخ ومكانة لها ! فأظهورها بين الدول، ورفعوها بين الأمم حتى فقنا من سبقنا، وتقدمنا على من انتقدنا.

⁃ ودعوة للحفاظ على هذه النعمة العظيمة، والإرث التاريخي التليد ، ونخبر الأجيال أن هذا الوطن بُني بسواعد آبائهم ودماء أجدادهم ، وأنه وطن من أجل أن نعيش فيه لابد أن نحبه ونحميه .

بلاد بها نيطت علي تمائمي

وأول أرض مس جلدي ترابها

حفظ الله بلادنا وولاتنا مليكنا وولي عهده ووفقهم لخدمة دينهم وبلادهم وشعبهم .

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*