الأحد, 16 محرّم 1444 هجريا.
الزيارات: 228
التعليقات: 0

على مدى يومين وبالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع

جامعة شقراء تختتم فعاليات ملتقى التطوع تحت شعار «عطاء وطن»

جامعة شقراء تختتم فعاليات ملتقى التطوع تحت شعار «عطاء وطن»
https://newspaper.su.edu.sa/?p=20180

شقراء- صحيفة الجامعة:

اختتمت جامعة شقراء، ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، أمس الثلاثاء، ملتقى التطوع الافتراضي الذي أقيم على مدى يومين تحت شعار “عطاء وطن”، بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، وبرعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي بن محمد السيف، حيث شهد الملتقى عدة مشاركات التفاعلية قدمها عدد من الأكاديميين بالجامعة.

وتنوعت المحاور التي تناولتها جلسات الملتقى، حيث تناولت الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور محمد بن عياد المرشدي، عدد من المشاركات تمثلت في محور “المواطنة والتطوع” والذي قدمه الدكتور عبد الله بن مدهش.

مؤكدًا على الفوائد العائدة على الوطن من الأعمال التطوعية في زرع روح الانتماء في أوساط المواطنين، وتشكل عامل مهم في زيادة الفرص التطويرية والتنموية، بالإضافة إلى كونه يسهم في تقوية الروابط الاجتماعية بين أفراد المجتمع ويعد وسيلة لخفض وترشيد الإنفاق وتوفير الموارد الوطنية.

كما ناقشت الجلسة محور “التطوع العلمي”، الذي قدمته الدكتورة نورة العليان، وأوضحت خلاله مدى علاقة التطوع بالعلم، وذلك كون العمل التطوعي لا يقتصر على بذل المال بل يمتد إلى تقديم أعمال تطوعية بما يحمله الإنسان من علم.

إضافة إلى محور “المقاصد الشرعية للتطوع”، والذي قدمته الدكتورة جوزاء العتيبي تحدثت خلاله عن المقاصد الشرعية هي الإكثار من التبرعات والأعمال التطوعية والتي جاءت بها الشريعة لما فيها من المصالح بل دعت إلى الترغيب فيها فجعلت التصرفات المتعلقة بها من الأعمال التي لا ينقطع ثوابها بعد الموت.

كما قدم الدكتور عيسى العزيزي مشاركة خلال الجلسة بعنوان “أخلاقيات العمل التطوعي”، والتي كشف خلاله أن أخلاقيات الأعمال التطوعية تتوافق في مجملها مع القيم والأخلاق الدينية والمجتمعية.

كما أنها تتوافق مع رؤية المملكة 2030 والتي جعلت من التطوع ركيزة أساسية من ركائز التنمية الوطنية، مشيرًا إلى ضرورة غرس فكرة التطوع في نفوس الأبناء وذلك من خلال التحلي بالقدوة الحسنة وضرب الأمثلة الإيجابية للتطوع وتوضيح عظيم الأجر والثواب فيها.

وخلال اليوم الثاني لملتقى التطوع، أقيمت جلسة علمية تحت شعار “عطاء وطن”، أدارها الدكتور عبدالإله السليس، وتناول عدد من الموضوعات منها محور بعنوان “من وحي التجربة التطوعية” قدمته الدكتورة مريم الخالد، تحدثت خلاله عن نماذج تطوعية نفذتها طالبات كلية التربية بالمزاحمية مثل: جمع كسوة الشتاء وتوزيعها على المحتاجين بالتعاون مع الجمعيات الخيرية، وتقديم سلال الخير للأسر المحتاجة في شهر رمضان.

كما تم توزيع بعض الأطعمة والماء استشعارًا لفضل صدقة الماء، بالإضافة إلى نسخ وطباعة الكتب والمقررات وتوزيعها على الطالبات ممن يتعثر عليهن شراء تلك الكتب وذلك ضمن حملة تطوعية تحت شعار “حب لأخيك ما تحب لنفسك”.

فيما تناول المحور الثاني موضوع “حاجتنا للتطوع”، قدمته الأستاذة علوة العامري، أوضحت خلاله بأن العمل التطوعي يسعى لخلق روح إنسانية تعاونية بين أفراد المجتمع، ويعد ممارسة تتطلب ثقافة ووعي بما يقدم من خدمات للآخرين.

مؤكدةً بأن العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع لما له من أهمية في مجال التنمية المجتمعية على وجه الخصوص وعدم ونشر التماسك بين أفراد المجتمع.

وناقشت الجلسة محور “التطوع في ظل الشريعة الإسلامية”، للدكتور فهد الماجد، تحدث خلاله عن التطوع الذي لم يعد خيارًا بل هو ضرورة لمن يرغب في حياة صحيحة ومجتمع سعيد، مضيفاً بأن التطوع من صفات الأنبياء كونهم يسعون إلى بذل الخير للغير بلا مقابل دنيوي.

كما قدم الدكتور محمد الغصاب محور بعنوان “كيف أتطوع؟” تناول فيه طرق التطوع وأبرز مجالاته من أنشطة علمية وثقافية أو توعية اجتماعية أو أنشطة خيرية وحتى الأنشطة الترفيهية.

مؤكدًا على أنه من الواجب أن تكون تلك الأعمال التطوعية تحت مظلة رسمية كالمنصة الوطنية للعمل التطوعي والتي تعد حاضنة للعمل التطوعي وتوفر بيئة آمنة تخدم وتنظم العلاقة بين الجهات الموفرة للفرص التطوعية والمتطوعين بالمملكة.

هذا وقد فعلت جامعة شقراء، مؤخرًا حسابها في منصة الوطنية للتطوع، والذي شهد تفعيل 17 فرصة تطوعية وتسجيل أكثر من 100 متطوع للالتحاق بهذه الفرص، كما سجلت تلك الفرص عائد اقتصادي تجاوز 80 ألف ريال.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*