الإثنين, 17 محرّم 1444 هجريا.
الزيارات: 1318
التعليقات: 0

شكراً لقيادة تستثمر في مستقبل أبناءها

شكراً لقيادة تستثمر في مستقبل أبناءها
https://newspaper.su.edu.sa/?p=3029

د. صالح هليّل الحربي

المشرف على وكالة الشؤون التعليمية بعمادة السنة التحضيرية
تمر الذكرى التاسعة والثمانون لتوحيد هذه الأرض المباركة أرض المملكة العربية السعودية لتمنحنا الفرصة لأن نستذكر نعمة الله الكبرى بأن منحنا هذا الوطن المعطاء. ولأننا في جامعة شقراء جزء من نسيج هذا الوطن نكتب من جزيل الشكر وأوفاه فنقول: شكراً لوطن كافأنا بالحصول على فرصة التعليم والتعلم.

شكراً لقيادة تستثمر في مستقبل أبناءها، شكراً لحكومة تعمل لخدمة مواطنيها، شكراً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الذين وجهوا بخدمة المواطن السعودي في أي أرض حل وبذلوا جهداً لدعم التعليم ورفعة شأن الوطن ومواطنيه. شكراً لكل من يسعى أن يتحقق لنا الهدف الأكبر، رفع اسم المملكة العربية السعودية عالياً.

في مثل هذا اليوم المبارك، أقتبس لكم أولاً مقولة تشرح نفسها: قالها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد: ثروتنا الأولى التي لا تعادلها ثروة مهما بلغت: شعبٌ طموحٌ، معظمُه من الشباب، هو فخر بلادنا وضمانُ مستقبلها بعون الله.

منها نستمد أن وطننا كافأنا بمنحنا فرصاً عظيمة، فلنكافئه بخدمته، نسعى لأن نكون مكوناً ناجحاً في خدمة ديننا ووطننا ومليكنا، لنفكر في علاقتنا في دراستنا ووظيفتنا بمفهوم العائد على الاستثمار فالدولة تساهم في تأهيلنا ورفع كفاءتنا لكي نساهم في المستقبل في بناء وطن يستمر في صناعة الإنسان.

خيرات وطننا لم تنتهي بعد، فإن كنت قد وضعت اليوم خارطة طريق لصناعة الإنسان، فلتبدأ غداً ما صنعته اليوم. وتذكر، أن لمجتمعك ولوطنك عليك حق.

كن جاهزاً لأن تنضم إلى رحلة تسبح في فضاء مستقبل مشرق تنقلنا عبر عدة محطات ستساهمون معنا في بناء أهمهما: محطة رؤية المملكة 2030 فكونوا خير معين.

كونوا مكوّن فعال يساهم في بناء وطنه يكون فيه هو السلاح الأول لمواجهة الأخطار التي تعوق دون ازدهار وبناء الأمم.

نسأل الله عز وجل أن يحمي بلادنا وأن يشد من أزر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وأن يديم علينا نعمة الإسلام والأمن والأمان.

كما نسأل الله عز وجل أن تعود علينا مثل هذه المناسبات الوطنية وجامعتنا تسير في طريق النجاح والتقدم وشعارها ومنسوبيها كما هو شعار مواطني ومواطنات هذه البلاد الطاهرة والمقيمين على أرضها: بحزم وعزم نسير بهمة نحو القمة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*